تدليك الرضع

تدليك الرضع

لمستك الدافئة تحتويهم

لا يوجد رابط أكثر قوة وجمال من رابط الأم بطفلها فغريزة الأمومة تعبّرعن أسمى معاني الحب والإهتمام . 

يتعرف طفلك عليك منذ اللحظات الأولى من ولادته .... فيميّز صوتك و رائحتك ، و من أفضل الوسائل التي من شأنها أن تعززعلاقتك بطفلك هي :  اللمس.

يعتبر اللمس وسيلة رائعة تعبّرعن نوع مميز من الإهتمام ومن أحد هذه الوسائل هي تدليك طفلك. 

أثبتت الدراسات أن تدليك الطفل يساعده على الإسترخاء والنمو الصحي ويحسن نوعية النوم  و يزيد من نشاطه وحيويته خلال اليوم  بالإضافة إلى تقليل المغص والبكاء .

يعتبر تدليك الرضع تقليد متعارف عليه في العديد من الثقافات المختلفة مثل الهند وأفريقيا . وفي الولايات المتحدة يمارس منذ العام 1990 . تستمد دورة الجمعية العالمية لتدليك الرضع من التقليد الهندي والسويدي. 

برنامج تدليك الرضع هو عبارة عن جلسات تدريبية ممتعة وسهلة و تعتبر وسيلة رائعة للتعبير عن حبك لطفلك واعتنائك به. 

 فوائد تدليك الأم لطفلها منذ الشهور الأولى  

اللمس هو لغتنا الأولى. واللمس بلطفٍ وحنان يمنح نمواً أقوى للأطفال الرضّع وشعوراً أقل بالقلق. وقد أثبتت الدراسات أن الأطفال الذين يتعرضون لتجربة اللمس  بشكلٍ روتيني يتواصلون بصرياً بنسبة 50% أكثرويُحتمل أن تتكوّن لديهم تعبيرات إيجابية أكثر بمعدل ثلاث مرات من غيرهم من الأطفال الذين لا يعيشون هذه التجربة.

تدليك الرضع هو أكثر الطرق البسيطة والفعالة للآباء والأمهات لتعزيز الترابط والتواصل عن طريق اللمس، وبالإضافة إلى الدور الذي يلعبه التدليك المنتظم في توثيق ارتباطك بطفلك، فهو قد يساعدعلى:

تشكيل رابطة قوية من الحب والثقة مع طفلك

تهدئة طفلك وتقليل بكائه

تسهيل الهضم

مساعدة طفلك على النوم بشكل أفضل ولفترة أطول

تخفيف الغازات وآلام المغص

تخفيف الإمساك

تخفيف البكاء

دعم زيادة وزن الطفل يومياً

يخفف من احتقان الأنف وألم الأسنان

تقوية العضلات وتناسقها ومرونتها

تحسين الإدراك الجسدي

تقوية الجهاز المناعي

تحسين نسيج البشرة

زيادة ثقتك بنفسك في تعاملك مع طفلك


فوائد للآباء والأمهات ما يلي:

• تحفيز التواصل البصري والتلامس الجسدي والتفاعل بالصوت والإحساس.

• يساعد الآباء على الشعور بمزيد من الثقة والكفاءة في رعاية أطفالهم وذلك من خلال تعزيز وتحسين مهاراتهم مع الطفل. 

• يساعد الآباء والأمهات على تخفيف التوترلديهم.

• إنشاء وقت منتظم من العلاقة الحميمة بين الأم والطفل.

• التدليك اليومي يساعد الآباء والأمهات  على الأسترخاء والراحة


الفائدة للعائلة:

تعزيز الترابط بين الاخوة

مشاركة الإخوة 

انخفاض التنافس بين الإخوة

زيادة الاحترام

بيئة مريحة

الحد من الصراع و الغيرة

نوم أفضل


الفائدة للمجتمع:

زيادة الشعور الايجابي

الاحترام والتعاطف

الحد من الإساءة والعنف


هل التدليك يساعد على حل بعض المشاكل التي تواجه الامهات مع اطفالهم ؟ 

إن التدليك يقوي علاقة الأم بطفلها عن طريق التواصل عبر اللمس، حيث يشعر الطفل بالدفء وبقرب والدته منه واهتمامها به ، وقد أثبتت الدراسات أن الاتصال الجسدي بين الأم والطفل يساعد خلايا الدماغ على النمو بشكل سليم وهذا الأمر شديد الأهمية في الأشهر الأولى حيث أن الدماغ ينمو بشكل سريع في السنة الأولى من عمر الطفل

كما أن التدليك يسهل عملية الهضم بشكل أفضل، ويخلص الطفل من الاضطرابات ويسهل الاسترخاء والنوم، فالأطفال الذين يحضون بالتدليك يعانون بشكل أقل من نزلات البرد والإسهال، ويعمل التدليك أيضا على تخفيف الغازات

.و يلعب التدليك دورا كبيرا في النمو الجسدي للطفل ويساعد كل عضو على النمو بشكل أقوى عن طريق حركات الجسم وإكسابه مرونة أكثر. بالإضافة لدوره في تنظيم عملية التنفس عند الطفل فالجلد أكبر أعضاء جسم الإنسان حجما وهو غني بالخلايا العصبية،وبذلك يساعد تدليكها على تنظيم التنفس بشكل أفضل.

إليك فيما يلي بعض نصائح وأساليب تدليك جسم الطفل من أجل مساعدتك على التحضير لتدليك جسم طفلك بأمان ولطف، ولتمنحي طفلك في الوقت نفسه مزايا أكثر بكثير من خلال هذه اللحظات الرائعة.

 1اختاري وقتاً يشعر في الطفل بالاسترخاء، ولا يكون فيه جائعاً أو عصبياً

 2تأكدي من أن الغرفة دافئة والإضاءة غير برّاقة. يمكنك أيضاً تشغيل موسيقى هادئة في الخلفية

3أحضري كل المستلزمات بجانبك: زيت الأطفال، والمنشفة، والحفاضات وملابس الطفل النظيفة

 4اغسلي يديك وانزعي أي مجوهرات أو إكسسوارات ترتدينها

 5اختاري مكاناً آمناً ومريحاً لتدليك جسم طفلك وضعيه بوضعية تمكّنه من رؤية وجهك بوضوح

 6قبل أن تبدئي، استرخي لبعض الوقت بالتقاط بعض الأنفاس الكاملة، فهذا قد يساعد في استرخاء طفلك أيضاً

هل التدليك نوع من الترفيه الزائد ؟

العلاج بالتدليك هو إحدى أقدم طرق العلاج، وهناك أدلة على استخدامه في الصين والهند ومصر قبل 2000 سنة 

تدليك الأطفال الرضع هو تقليد موجود في العديد من الثقافات في جميع أنحاء العالم ولكنه أهمل للأسف. أعادت هذا التقليد امرأة تدعى فيمالا مكلور. تعلمت فيمالا تدليك الرضع حين عملت في الهند خلال 1970. وجدت فيمالا أن الأمهات في معظم المناطق في الهند حتى تلك التي تعاني من الفقر تمارس التدليك كجزء روتيني من حياتهم اليومية  وذلك كان سبب لراحة الأطفال و شعورهم بالسعادة و الإستغناء عن زيارة الطبيب. 


ريم عبدالعزيز الصويغ

أخصائية العلاج الطبيعي

المؤسس و المدير العام لمركز التأهيل المتطور

تواصلوا معنا مباشرة